ساميه الفضلي

معكم ساميه الفضلي ، المديرة التنفيذية لشركة الالف والباء القابضة واكاديمية بنسل وشكة ابجد هوز الإعلامية وهم متخصصين في وسائل الإعلان والتسويق في الخليج  والمؤسسة لدورة أكاديمية انستجرام الإلكترونية التي أهدف من خلالها مساعدة روّاد الأعمال في بناء العلامات التجارية الشخصية. 

سأروي لكم قصة قصيرة قبل كل شيء!

 

قبل عدة سنوات، كنت أفكر انا وزميلاتي في العمل ، وهم أيضاً شريكاتي في العمل الآن، كيف يمكننا عمل مشروع تجاري مرن للبدء فيه والتركيز عليه، أي بكل بساطة مشروع لا يكلفنا مبالغ طائلة وبنفس الوقت يعود علينا بعائد شهري موثوق.

 

وبعد فترة من بناء عمل مشروع مربح وتدريبي للعديد من روّاد الأعمال حول العالم لبناء مشاريعهم، تعلمت الكثير خلال هذه الرحلة من كيفية بدء الأعمال التجارية وتوسيع نطاقها إلى تحمل المخاطر وكيفية التعامل معها والاستمرار في المشروع! وكل ما أرغبه الآن هو أن أشارككم هذه المعلومات القيمة وخبرتي المتواضعة.

 

لقد تعاملت مع جميع الأنشطة التجارية بمختلف أنواعها، سواء كانت منتجات، خدمات أو أنشطة إلكترونية وغير الإلكترونية. لذلك كن مستعداً ومطمئناً لأنني أحمل لك في جعبتي أفضل ما يمكن لمساعدتك في اتخاذ القرار الصحيح لنفسك ولعملك الآن.

  • Facebook
  • Twitter
  • LinkedIn
  • Instagram
WhatsApp Image 2022-08-13 at 10.12_edited.jpg

(الفرص لن تجدها بعيداً عنك.. فقط افتح عينيك وستراها حولك ) 

ولدت في بمدينه طريف في المنطقة الشمالية ،هي الابنة الكبرى لعائلتها من أصل تسعة إخوة ، تربت في بيئة محافظة و متشددة بعض الشيء.

نشأت سامية في عائلة عالية الدخل ، في منطقة الجُبيل الصناعية بحكم عمل والدها.

تدرجت في تعليمها من المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية بمعدلات عاليه ،تخرجت من المرحلة الجامعية بمعدل جيد جداً من تخصص دراسات إسلامية .

بعد ذلك وفجأة ! وجدت سامية الفضلي نفسها تتحمل مسؤولية جميع أفراد عائلتها رغم صغر سنها ، توظفت في أحد البنوك كمندوبة مبيعات، وتدرجت بالمناصب حتى أصبحت مشرفه مبيعات ولكن براتب زهيد جداً.

بسبب ضغوط العمل ، قررت البحث عن وظيفة أخرى في أحد البنوك ، ولكن تم رفضها لأنها لا تحمل شهادة مهنية وإدارية مناسبة .

قررت  إكمال دراسة الماجستير في تخصص إداري مناسب و لكن اضطرت لأخذ قرض من البنك أثناء تلك الفترة كانت تعمل في احد البنوك بعد أن حصلت على الدبلوم العالي في التسويق ،وأيضا تعملك مسوقة إلكترونيه بعد انتهاء عملها في البنك ، كي تتمكن من تسديد القرض .

و لكن بعد ما عادت من الأردن بعد حصولها على درجة الماجستير، فشلت في المحافظة على استقرارها المالي ،

وذلك بسبب تنقلاتها الوظيفية المستمرة ، و ازدواجية العمل

(الفرص لن تجدها بعيداً عنك.. فقط افتح عينيك وستراها حولك ) 

ولدت في بمدينه طريف في المنطقة الشمالية ،هي الابنة الكبرى لعائلتها من أصل تسعة إخوة ، تربت في بيئة محافظة و متشددة بعض الشيء.

نشأت سامية في عائلة عالية الدخل ، في منطقة الجُبيل الصناعية بحكم عمل والدها

تدرجت في تعليمها من المرحلة الابتدائية وحتى الثانوية بمعدلات عاليه ،تخرجت من المرحلة الجامعية بمعدل جيد جداً من تخصص دراسات  إسلامية.

بعد ذلك وفجأة ! وجدت سامية الفضلي نفسها تتحمل مسؤولية جميع أفراد عائلتها رغم صغر سنها ، توظفت في أحد البنوك كمندوبة مبيعات،  وتدرجت بالمناصب حتى أصبحت مشرفه مبيعات ولكن براتب زهيد جداً.

بسبب ضغوط العمل ، قررت البحث عن وظيفة أخرى في أحد البنوك ، ولكن تم رفضها لأنها لا تحمل شهادة مهنية وإدارية مناسبة .

قررت  إكمال دراسة الماجستير في تخصص إداري مناسب و لكن اضطرت لأخذ قرض من البنك أثناء تلك الفترة كانت تعمل في احد البنوك بعد أن حصلت على الدبلوم العالي في التسويق ،وأيضا تعملك مسوقة إلكترونيه بعد انتهاء عملها في البنك ، كي تتمكن من تسديد القرض .

و لكن بعد ما عادت من الأردن بعد حصولها على درجة الماجستير، فشلت في المحافظة على استقرارها المالي ، وذلك بسبب تنقلاتها الوظيفية المستمرة ، و ازدواجية العمل.