بحث
  • ساميه الفضلي

التسويق الالكتروني. هل يتغلب على كافة مجالات التسويق؟


لا يمكن أن ننكر الدور الهام الذي يلعبه التسويق الإلكتروني اليوم. فالعديد من الأنشطة تعتمد على التسويق عبر شبكة الأنترنت بشكل كبير وفعال، كما أن الدراسات التسويقية أثبتت أن التسويق الإلكتروني زادت نسبة الاعتماد عليه الى نسب تتراوح الى 44.8% في بعض أكبر المؤسسات مقارنة بأرقام الخمس سنوات السابقة فقط.

لذلك نتناول من خلال هذا الموضوع عوامل قوة التسويق الإلكتروني، ونحاول أن نجيب على السؤال: هل سيتغلب التسويق الإلكتروني على كافة مجالات التسويق الأخرى؟

علم وليس حظ

يعتقد الكثير من الأشخاص أن التسويق الالكتروني معتمد على الحظ بالمقام الأول، أو العلاقات الشخصية والاجتماعية. ويظنون أنه بمجرد قيام الفرد بفتح صفحة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك أو موقع التغريدات القصيرة تويتر والبدء في التحدث عن نشاط ما أو سلعة ما أن هذا يعتبر تسويقا الكترونيا.

والحقيقة أن التسويق الالكتروني علم وليس حظ، وهو علم احصائي قائم على فكرة محاولة نشر فكرة أو هدف ما وسط أكبر قدر ممكن من الأشخاص من خلال الاعتماد على مفهوم التسويق الشبكي، وهو أن يقوم شخص مهتم بتوصيل الفكرة أو المنتج لخمسة أشخاص أو عشرة يقومون هم بإيصال فكرة للمئات وهكذا.

المحتوى هو الملك

هذه الجملة تشكل المحور الرئيسي للتسويق الالكتروني. اصنع محتوى جيد وسيتولى هو مسئولية الترويج لنفسه بأقل قدر ممكن من المجهود منك. لكن يجب في المقابل أن يكون هذا المحتوى جذاب ونافع وغير ضار ويهتم به عدد كبير أو قطاع واسع من المجتمع الذي تقوم بالتسويق فيه

.

المستقبل للتسويق الالكتروني

ونختتم حديثنا بالقول إن التسويق الالكتروني بالفعل سيكون له شأن عظيم في المستقبل القريب، لكن على صعيد أخر لا يمكن أن نتوقف عن كافة أساليب التسويق الأخرى فيجب التنويع طوال الوقت بين أساليب التسويق حتى لا نخسر العديد من العملاء الذين لا يرحبون بالتسويق الالكتروني أو لا يحبون التعامل مع المخترعات الحديثة بشكل عام

لذلك يجب تنويع مصادر التسويق مع الاهتمام بالتسويق الالكتروني وتعلم اساليبه


0 مشاهدة

©2020 جميع الحقوق محفوظة