بحث
  • ساميه الفضلي

التسويق الهاتفي,, ما له وما عليه


يعتبر التسويق عبر الهاتف واحدا من أساليب التسويق المستحدثة، والتي انتشرت وازدهرت مع تحول الهاتف من وسيلة اتصال لدى المشاهير والأغنياء فقط لوسيلة اتصال غيرت شكل العالم وحولته مع الوقت من عالم واسع مترامي الأطراف لقرية صغيرة يمكن الوصول فيها لأي شخص بمجرد الضغط على بعض المفاتيح.

نستعرض في هذا الموضوع مميزات وعيوب التسويق عبر الهاتف، وهل يمكن الاعتماد عليه كوسيلة التسويق الوحيدة في شركة التسويق؟

هذا الموضوع يحتوي على العديد من المعلومات القيمة فلا تبخل بمشاركته مع الأخرين

.

مميزات التسويق الهاتفي

يختصر التسويق الهاتفي الكثير من التفاصيل والتي تكلف المؤسسة عادة المال والوقت. فمثلا لا يحتاج مندوب المبيعات في حالة التسويق الهاتفي للذهاب للعميل بنفسه، أو ارتداء أفخر أنواع الثياب، أو حتى تكلف مصاريف السيارة أو المواصلات العامة، لكن كل عملية التسويق تتم عبر الهاتف ومن خلال مكالمة واحدة أو مجموعة مكالمات.

أيضا يضمن التسويق الهاتفي الوصول للعميل في أي وقت أو مكان، كما يمكن تكرار المكالمات بعدد أكبر بكثير من مرات تكرار الزيارات لمنزل العميل أو شركته، كما أن التسويق الهاتفي قد يفتح الطريق لمستويات أخرى من التسويق مثل التسويق المباشر.

وأخيرا فأن التسويق عبر الهاتف مناسب للغاية في حالة تسويق العروض الخاصة والاشتراكات أو أي عملية تسويق لا يتطلب فيها أن يرى العميل السلعة بنفسه.

عيوب التسويق الهاتفي

^ يعتبر التسويق الهاتفي غير مناسب في حالة المنتجات التي يتم طرحها بشكل جديد في الأسواق أو المنتجات التي يحتاج العميل لمعاينتها بنفسه والتأكد من جودتها، أو تلك السلع التي لها مقاسات محددة مثل الملابس على سبيل المثال لا الحصر.

^من عيوب التسويق الهاتفي عدم تمكن رجل المبيعات من دراسة شخصية من يقوم بالتسويق له لغياب حاسة هامة جدا وهي حاسة النظر عن عملية التسويق، كما أن رجل المبيعات لا يستطيع دراسة لغة الجسد مع من يقوم بالتسويق له.

^وأخيرا فأن التسويق الهاتفي لا يؤخذ بجدية من بعض الأشخاص الذين قد يتعاملون مع من يقوم بالتسويق الهاتفي بأسلوب غير ملائم قد لا يستطيعون القيام بمثله في حالة التسويق وجها لوجه على سبيل المثال.


25 عرض

©2020 جميع الحقوق محفوظة