بحث
  • ساميه الفضلي

كيف ترتب أهدافك ،،،


ضع أهدافك بطريقة ذكية .. حتى تتمكن من تحقيق ماتريد !

في بعض الاحيان نلاحظ اننا نظل في مكاننا ولانتقدم، وتطول قائمة الامنيات مع مرور الايام وتبقى معلقة في قلوبنا تنتظر عصًا سحرية أو معجزة من السماء لتحولها إلى واقع، اسمح لي أن أقول لك أن هذا لن يحصل أبدًا، هناك مقولة جميلة للدكتور غازي القصيبي -رحمه الله- :

إذا كنت تريد النجاح فثمنه الوحيد سنوات من الفكر والعرق والدموع

إن أول خطوة عليك أن تفعلها لتضع حلمك على طريق الإنجاز هو أن تحوله إلى هدف، فالفرق بين الحلم والهدف كبير، فالأول هو عبارة عن رغبة واسعة غير ملموسة وليست محددة (مثلًا: حلمي أن أكون سيدة أعمال .. فأنت لم تحدد كيف ستكون ومتى وفي أي مجال)، أما الهدف فهو عبارة عن غاية محددة يمكن أن تتحقق في فترة زمنية معينة إذا بذل الجهد وتوفرت الإمكانيات المناسبة .. هناك طريقة مشهورة تستخدم لوضع الأهداف بطريقة محددة وواضحة تساهم في تحقيقه سواء على المستوى الشخصي أو على مستوى الشركات وفرق العمل، ظهرت لأول مرة عن طريق جورج دوران في عدد نوفمبر 1981 من مجلة مراجعة الإدارة، وتسمى (SMART) وهي اختصار لأول أحرف الكلمات التالية :

محدد (Specific)

قابل للقياس (Measurable)

يمكن تحقيقه (Achievable)

ذو صلة (Relevant)

محدد بزمن (Time bound)

كيف نستخدم طريقة (SMART) ؟

1. محدد:

يجب أن يكون هدفك واضحا ومحددا، حتى تكون قادرا على تركيز جهودك وتشعر بدافع حقيقي لتحقيق ماتريد. عند صياغة هدفك حاول الإجابة عن الأسئلة التالية:

ما الذي أريد تحقيقه ؟

لماذا هذا الهدف مهم بالنسبة لي ؟

من سيساعدني لتحقيق الهدف ؟

أين سأعمل على تحقيق هذا الهدف ؟

ماهي الإمكانيات أو المصادر التي يمكن أن تساعدني ؟

مثال على الهدف المحدد: “هدفي الإلتزام ببرنامج غذائي ورياضي صحي، وأتمكن من إنزال وزني 10 كيلوجرام” .

2. قابل للقياس:

من المهم أن يكون هدفك قابل للقياس، بحيث يمكنك قياس مستوى تقدمك، كم حققت وكم يتبقى لتحقيق الهدف.

مثال على هدف قابل للقياس: “هدفي قراءة 10 كتب، بالتالي عند قراءة 9 كتب فهذا يعني أني حققت 90% من هدفي ويتبقي 10%”.

3. يمكن تحقيقه:

هدفك يجب أن يكون واقعي ويمكن تحقيقه بحيث يتناسب مع إمكانياتك وقدراتك، ولوضع هدف يمكن تحقيقه حاول أن تجيب على الاسئلة التالية:

كيف يمكنني تحقيق هذا الهدف ؟

ماهو مدى واقعية هذا الهدف. بناءًا على ظروفك الحالية مثل الوضع المالي..الخ ؟

4. ذو صلة:

حتى تحفظ جهدك ووقتك وتضمن استمرار تقدم جميع أهدافك نحو رؤية وغاية واحدة، يجب أن يتوافق هدفك مع أهدافك الأخرى ذات الصلة، لوضع هدف ذو صلة يجب أن تجيب عن الاسئلة التالية بنعم:

هل يبدو الهدف مهمًا بالنسبة لي ؟

هل هذا هو الوقت المناسب ؟

هل يتطابق مع أهدافي وطموحاتي الأخرى ؟

هل أنا هو الشخص المناسب لتحقيق هذا الهدف ؟

هل الظروف الحالية (الإقتصادية أو الإجتماعية…الخ) مناسبة لتحقيق هذا الهدف ؟

5. محدد بزمن:

يجب أن تحدد مدة زمنية للهدف (موعد بداية وموعد نهاية)، أهمية وجود مدة زمنية يشعرك بالمسؤولية ويكون دافع لتنظيم وقتك وترتيب جدول مهامك حسب الأولوية.

تطبيق طريقة (SMART)

طريقة (SMART) تعتبر أداة فعالة وسهلة الاستخدام من قبل أي شخص، في أي مكان، دون الحاجة إلى أدوات متخصصة أو التدريب، وتناسب كل الأهداف المالية والشخصية والإدارية…الخ. ويجب عليك عند وضع أهدافك أن تكون واقعي حتى تحفظ وقتك وجهدك وحماسك (وضع أهداف غير مناسبة أو غير محددة قد يسبب لنا احباط إذ لم نحققها) في بعض الأحيان يكون لديك كل الإمكانيات لتحقيق ماتريد ولكن السبب بسيط وهو وضعك لهدف غير محدد أو عدم تقييده بإطار زمني، تأكد دائمًا أن المشكلة ليست في ذاتك شخصيًا وإنما في الخطة التي وضعتها، لذلك لاتيأس وعدِّل خطتك ورؤيتك بما يتوافق مع إمكانياتك حتى تحقق ماتريد.

ختامًا .. كل الأفكار والأدوات لن تضيف لك أي فائدة أو تغيير إذا لم تأخذ زمام المبادرة وتبدأ .. لذلك ابدأ بالتخطيط، ابدأ بالتنفيذ، ابدأ الآن


28 عرض

©2020 جميع الحقوق محفوظة